فيما كانت زوجة ابن الخزعبلي تتجهز لزيارة بيت أهلها ودعها زوجها قائلاً لها: أبلغي حماتي سلامي…فقالت له: سلامي ولا هوت دوغ؟؟ فضحك الاثنين وعم الفرح والسرور ثم لعن أبوها على أبو اللي خلفوها لكي لا تختفي هيبته الجاهلية التي لا تشجع على المزاح مع الزوجة

إكتب تعليقك

إسمك الكريم * رابط موقعك المُفضل