تعليق واحد لـ “فوفو ونونو والوحش”

  1. احمد عطيات ابو المنذر يقول :

    ما اشبه هذه القصة بقصة الخرفان البشرية في مصر
    …………
    خرفان السلفيين/حزب النور/على اثار عجول الاخوان سائرون ….لانهم قوم لا يتعظون
    …………..
    ما اكثر اشباه الخرفان والعجول التي لها ادمغة تصلح للاكل/ ويقال انها لذيذة/ لكنها ادمغة لا تصلح للتفكير …
    هذه الخرفان البشرية،تتحالف مع كل قرد في دولته،وتتقرب منه،وما ان يربت على ظهرها،حتى تحسب نفسها قد صارت من عظام رقبة الطاغية،وجزء لا يتجزا من نظامه وركن من اركانه،ولا تدري انه يسمنها ليوم العيد!ا
    هكذا كان حال الاخوان مع عبدالناصر في اول حكمه،فقد دللهم زمنا لا باس به ثم افتعل حادث المنشية وبطش بهم ..لتصبح مصر دولة ناصرية، بدل ان تكون اخونجية كما خطط لها حسن البنا ..ونفذ المخطط مرسي وبديع قبل عام.
    ونفس الكلام يقال الان،عن علاقة السلفيين/وخاصة حزب النور /الذين يتملقون السيسي،يظنون انهم بهذا سيظفرون منه بعظمة او جزرة،ولا يدرون انه سيضحي بهم في اول فرصة مناسبة،كما سيضحي بمنافقي الازهر غير الشريف. فالسيسي والاسلام/ولو مجرد الاسلام اسما/لا يلتقيان لانهما يسيران في خطين متوازيين،بعد ان نذر السيسي نفسه لحرب ما يسميه الارهاب،ويقصد به الاسلام،حتى لو كان اسلاما بلا مضمون،كما في اسلام الاخوان والازهروسلفيي مصر،اعني به الاسلام المبني على النفعية وليس على ارضاء الله .

إكتب تعليقك

إسمك الكريم * رابط موقعك المُفضل