أوقفت الشرطة الألمانية خلال الأسبوع الجاري شاحنة يقودها مهاجر مغربي، محملة بخمسة أطنان من البضائع، بالقرب من مدينة فرايبورغ الألمانية.


وذكرت صحيفة “الشرق الأوسط” اللندنية أن الأمر يتعلق بهدايا عرس مغربي يعمل سائق على نقلها إلى العروسين، عبر أوروبا، إلى إحدى المدن المغربية.
ووصف السائق للشرطة، البضائع على أنها أثاث عائلة ألمانية، تحطمت بسبب الطلاق، وقررت بيع الأثاث ككل بسعر زهيد، مضيفا أنه قرر إهداء الأثاث والأجهزة إلى صديقه، الذي تزوج حديثا في المغرب.
هذا ولم تعترض الشرطة الألمانية على الأثاث، ولا على البضائع المختلفة، بل انصب اعتراضها على حمولة الشاحنة التي فاقت5 أطنان من البضائع في حين أن حمولتها القصوى المسموح بها 3,5 طن.

إكتب تعليقك

إسمك الكريم * رابط موقعك المُفضل